جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي

 
البحوث التنظيرية استراتيجية راسخة 
منذ انطلاقتها وجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي تعكس الأهمية الحضارية للنشاط النقدي، الذي يعاين ويبحث في المنجز الفني، ويقدم فيه الدراسات ضمن مقاربات وتحليلات وقراءات موضوعية من زوايا واتجاهات متعددة، تضع العمل الإبداعي في سياقه التاريخي وبيئته الجغرافية واسقاطاته الفلسفية، استنادا إلى مناهج نقدية تاريخية، وراهنة تفرضها الاتجاهات الفنية والفكرية المعاصرة، ولهذا نلحظ هذا الجانب ضمن توجهات الشارقة وقد تبلورت مخرجاته عبر مسابقة ثقافية دولية، تطرح قضايا إشكالية ومُلِحة في التشكيل العربي والعالمي، ضمن محاور دقيقة تثير شغف الجيل الجديد من النقاد العرب.
 
جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي
تولي جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي البحث الفني والبصري مكانته وتبرز جهود الكتاب والنقاد والأكاديميين فيه، وهي تعمل على تعزيز دور النقد باعتباره موازياً إبداعياً للعملية الفنية. والجائزة إذ تسعى إلى استقطاب الجهود المختلفة فإنما ترمي إلى متابعة الأفكار المميزة وتحفيز البحث النقدي التخصصي في مجالات الفنون التشكيلية والبصرية، وإلى إبراز دور المبدعين والاتجاهات التشكيلية وتوثيقها، كما ترمي إلى إيجاد لغة مشتركة بين النقاد من جهة وبينهم وبين القارئ المهتم من جهة أخرى، فضلا عن التأسيس لإنتاج الثقافة الفنية والبصرية وتسجيلها. وسيكون على المشاركين ابتكار أدواتهم لتحقيق الهدف المنشود من طرح أي موضوع. وتقام الجائزة مرة كل عام ضمن تناول لعنوان معين يتم اختياره بعناية ليواكب الحالة التشكيلية المعاصرة ويقف عند تحدياتها وآفاقها. هذا وتختار الجائزة ثلاثة فائزين حسب الترتيب الأول والثاني والثالث، بناء على حكم لجنة التحكيم المؤلفة من ثلاثة أعضاء يتمتعون بالخبرة والتفرد في مجال البحث والنقد، وتتم طباعة الأبحاث على هيئة كتب تصدرها الدائرة في موعد إعلان النتائج، حيث يُعلَن عن أسماء الفائزين بحضور لجنة التحكيم في حفل التكريم الذي تتخلله جلسة مناقشة للأبحاث الفائزة أمام الحضور من المهتمين.
 
الأمانة العامة لجائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي:
رئيس الجائزة سعادة عبد الله محمد العويس .. رئيس دائرة الثقافة 
أمين عام الجائزة الأستاذ محمد إبراهيم القصير .. مدير إدارة الشؤون الثقافية
المنسق العام الأستاذة فرح قاسم محمد
إعداد الجائزة قصي بدر
محمد النوري عضواً
أميرة الشامسي تصميم
 
عين على الجائزة
تتمتع جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي بحضور لافت في الأوساط الثقافية العربية خاصة وأنها الوحيدة في هذا المجال، فمنذ انطلاقتها يتجلى تفردها كنشاط بحثي متخصص، تتقابل من خلاله الاشتغالات الإبداعية كلمة كانت أم عملا فنيا ضمن تفاعل فكري يفضي إلى حالة جادة من النقد، ويظهر هذا النتاج التنظيري ضمن سلسلة من البحوث العلمية الموثقة والخاضعة لتحكيم قادر على انتقاء الأرقى ونشره، تعزيزا لمكانة البحث والكتابة النقدية في الفنون البصرية. كانت انطلاقتها الأولى عام 2008 من خلال موضوع "الريادة في الفنون التشكيلية العربية". وأما أهداف الجائزة فتكمن في التواصل مع الباحثين والنقاد العرب، والتعريف بأعمالهم البحثية، وتوسيع دائرة الاهتمام بالتجارب التشكيلية العربية وتوثيقها ورصد مساراتها، وتشجيع المواهب النقدية الشابة والتعريف بها، فضلا عن تعميق الصلة بين المجتمع وفنونه عبر اللغة النقدية. من هنا فإن للجائزة دور في تحفيز الباحثين من مختلف الدول العربية للبحث الجاد في المواضيع المختلفة التي تطرحها، خاصة وأنها تقوم بطباعة البحوث الفائزة وما تختاره لجنة التحكيم من بحوث تستحق النشر، ما يسهم في رفد المكتبة العربية بالمصادر المهمة التي تثري المناخ الثقافي والمعرفي. 
 

آلية التحكيم:
التأكد من موافقة الشروط المنصوص عليها في هذا الإعلان واستبعاد الأعمال غير الموافق عليها وتقديم الأبحاث إلى لجنة التحكيم
تتألف لجنة التحكيم من ثلاثة من المحكمين الاختصاصيين
تعلل لجنة التحكيم اختيارها للنصوص الفائزة وفق الاستمارات الخاصة بذلك
قرار اللجنة قطعي ونهائي
 
 
الدورة الثامنة
الفنون الجديدة وآفاقها في العالم العربي
مارس 2017 ــ ديسمبر 2017
إن اختيار الجائزة للعنوان المُشار إليه موضوعا للبحث في الدورة الثامنة جاء انسجاما مع الواقع الراهن للحالة التشكيلية العربية التي تواكب من خلال مبدعيها الحالة التشكيلية العالمية برمتها، فالظروف الراهنة المؤثرة بالنشاط الفني وما يعتريها من تطور على كل الأصعدة وما تشهده من تحولات فكرية، كان لها انعكاسا جلياً على الفن منذ السنوات الختامية للقرن المنصرم؛ فمنذ ذلك الحين ونحن نشهد تحولات كبيرة في مفهوم التشكيل، وهي تفضي لخيارات غير محدودة من الاشتغال الفني الخارج من دائرة التوقع، نحو فضاء جديد في الرؤية والحوار البصري، فضاء من الاحتمالات والخيارات المفتوحة غير المتوقعة، تفضي لتبدلات متسارعة حتى على القيم، إن هذه الاتجاهات الجديدة لم تقتصر على العالم الغربي فقد شهدت المنطقة العربية أفقا جديدة للفن وهي ذات تأثير كبير، عربيا ودوليا، تمثلت بتعبير فني وبصري يقفز فوق الشكل المعهود للأثر الفني، عبر ما نسميه اليوم بالفنون الجديدة.  
بُدء استلام الأبحاث النقدية المشاركة في المسابقة، من عدة دول عربية، في إدارة الشؤون الثقافية، مقر الجائزة. وقد تم الإعلان رسمياً بداية شهر أغسطس عن تمديد فترة قبول المشاركات حتى 28 سبتمبر الحالي، وستقوم لجنة الإشراف على الجائزة بتشكيل لجان الفرز والتحكيم عقب التاريخ المذكور 28/9/2017 تمهيدا للإعلان عن الفائزين الثلاثة وتكريمهم في حفل الجائزة الذي يقام في ديسمبر 2017، والذي يتخلله عرض الأبحاث الفائزة منشورة في كتب الجائزة بنسختها الثامنة. 
 

 شروط وأحكام المشاركة 

  1. أن ينحصر البحث في موضوع المسابقة 
  2. أن يكون البحث معداً للنشر ولم يسبق نشره أو طبعه في كتاب
  3. ألا يكون البحث قد فاز بجائزة مشابهة
  4. لا يمكن المشاركة بأكثر من بحث
  5. أن ترفق الصور الإيضاحية بالبحث في حال الحاجة لها
  6. أن توضح الهوامش والمراجع وتثبت مع البحث
  7. ألا يقل البحث عن خمسين صفحة (4A) 
  8. أن تحتوي كل صفحة على /250/ كلمة تقريباً
  9. ترسل ثلاث نسخ مطبوعة أصلية على أن يكون البحث مطبوعاً بنظام (وورد – بي سي)  وترفق مع قرص الكمبيوتر .CD
  10. يتضمن القرص CD السيرة الذاتية والعلمية والإقرار بعدم نشر البحث سابقاً أو فوزه بمسابقة مماثلة
  11. أن يرفق البحث بالصور اللازمة بنظام  GPJ وبكفاءة عالية تسمح باستخدامها للطباعة في حال الحاجة مع ذكر شروحات الصور.
  12. لا تلزم الدائرة بإعادة النصوص المشاركة في المسابقة
  13. يغلق باب قبول المشاركات في 30 / 8 / 2017.
  14. تعلن النتائج في 27 / 12 / 2017  وتوزع الجوائز أثناء ندوة تعقد في نفس الموضوع
  15. يتم دعوة الفائزين لحضور مراسم توزيع الجوائز والمشاركة بالندوة على نفقة الجهة المنظمة
  16. تتكفل دائرة الثقافة بطباعة البحوث الفائزة منفردة وتحتفظ لنفسها بحقوق الطبعة الأولى

 المرفقات اللازمة

1- صورة عن جواز السفر أو إثبات الهوية
2- سيرة ذاتية
3- صورتين شخصيتين
4- إقرار بعدم نشر المخطوط أو فوزه بجائزة أخرى
5- إقرار بأن المادة الفائزة تنشر وفق معايير دائرة الثقافة 

الجوائز

تمنح أمانة الجائزة جوائزها على الشكل التالي:
 
جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي (الأولى) وقيمتها (5000) دولار.
جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي (الثانية) وقيمتها 4000) دولار.
جائزة الشارقة للبحث النقدي التشكيلي (الثالثة) وقيمتها (3000) دولار.

 ملاحظات إضافية

تـنـويـه
"تم تمديد فترة قبول المشاركات حتى 28 / 9 / 2017"



تحميل استمارة المشاركة

 
 
 
الدورات السابقة للجائزة
 
الدورة الأولى: 
الريادة في الفنون التشكيلية العربية، 2008.
الفائزون: نزار شقرون، تونس، الجائزة الأولى
           محمد بن حمودة، تونس، الجائزة الثانية
           ياسر منجي، مصر، الجائزة الثالثة
 
الدورة الثانية: 
الحداثة في الفنون البصرية العربية، 2009.
الفائزون: ياسر منجي، مصر، الجائزة الأولى
           منذر المطيبع، تونس، الجائزة الثانية
           إبراهيم الحسين، المغرب، الجائزة الثالثة
 
الدورة الثالثة: 
هوية التشكيل العربي بين الأصالة والاغتراب، 2011. 
الفائزون: محمد عبد الرحمن، السودان، الجائزة الأولى
           إبراهيم الحسين، المغرب، الجائزة الثانية
           سلوى العايدي، تونس، الجائزة الثالثة
 
الدورة الرابعة: 
المفاهيمية في التشكيل العربي، 2012.
الفائزون: إبراهيم الحجري، المغرب، الجائزة الأولى
           محمد الزبيري، المغرب، الجائزة الثانية
           سامي جريدي، السعودية، الجائزة الثالثة
 
الدورة الخامسة: 
الاقتناء في الفن التشكيلي العربي، 2013.
الفائزون: خالد عبيدة، تونس، الجائزة الأولى
           أحمد جار الله ياسين، العراق، الجائزة الثانية
           خليل قويعة، تونس، الجائزة الثالثة
 
الدورة السادسة: 
أصداء الفنون الإسلامية في التشكيل العربي المعاصر، 2014.
الفائزون: شاكر لعيبي، العراق، الجائزة الأولى
           محمد بن حمودة، تونس، الجائزة الثانية
           جمال بوطيب، المغرب، الجائزة الثالثة
 
 
الدورة السابعة:
مناهج التربية الفنية في المدارس والمعاهد ودورها في خلق فنان تشكيلي مميز في الطن العربي، 2016
الفائزون: يوسف الريحاني، المغرب، الجائزة الأولى 
موسى الخميسي، العراق، الجائزة الثانية  
كاظم نوير، العراق، الجائزة الثالثة
 

 للتواصل

فرح قاسم

المتحدة / الهواتف: 0097165123357 /

البريد الإلكتروني : Farah@sdc.gov.ae