التفاصيل

مهرجان المسرح المدرسي بالشارقة : 11 عرضا في اليوم الخامس

07 مايو, 2017




تواصلت عروض مهرجان المسرح المدرسي في دورته السابعة الذي تنظمه ادارة المسرح بدائرة الثقافة بالشارقة، حيث شهد اليوم الخامس تقديم 11 عرضا مسرحيا في مدن الإمارة وفق الآتي: 



في مدينة الشارقة:



مدرسة محمد الفاتح للتعليم الأساسي بنين قدمت مسرحية عيال زايد ، تأليف: خالد عبدالعظيم بدران، إخراج: مدحت حمدي حسين ، و تتحدث عن قضايا يتعرض لها ثلاث طلاب مدرسة حيث أنهم يقومون بأعمال سلبية الأمر الذي يدفعهم إلى إيجاد حلول نابعه من تربيتهم وعاداتهم للإعمال التي قاموا به.





أما مدرسة عبدالله السالم للتعليم الأساسي بنين قدمت مسرحية جزاء الأحسان ، تأليف السيد حسن عيد ، إخراج المعلم محمد طه حامد والمعلم سامح عنتر السيد، هي قصة قائد الشرطة الذي يلتقي برجل معادي لمدينته ويلقي القبض عليه ليتبين له بعد الحديث معه بأن هذا الرجل قد قام بمساعدته في الماضي الأمر الذي يصعب على قائد الشرطة في التعامل معه، القصة ذات طابع تاريخي.





فيما قدمت مدرسة الحمرية للتعليم الأساسي والثانوي مسرحية رضا ولعبة الخيطان ، تأليف أمل حويجة ، إخراج أشرف جلال أمين، هي قصة رضا والقط الذي وجده أمام بيته، حيث يقوم رضا بإيواء القط ليكتشف بعدها بأن هناك مجموعة من الفئران أتت إلى الجزيرة مهمتها القضاء على الكتب الموجودة في مكتباتها، ليستطيع بعدها من خلال القط القضاء على هذه الفئران.





طلاب مدرسة تريم عمران تريم للتعليم الثانوي قدموا مسرحية زنزانة سبعة ، تأليف الطالب يوسف القصاب ، إخراج الطالب يوسف القصاب ، هي قصة الشاب الذي سجن ظلماً تاركاً خلفه زوجته على سرير العلاج، ليقوم بمساعدته ستة من أفراد السجن بمحاولة الهروب إلا أن جميع المحاولات تفشل





أما عروض المنطقة الشرقية فكانت كاللآتي: 





العرض الأول لمدرسة عبدالله بن ناصر للتعليم الأساسي ح2 لمسرحية ارض و جذور تأليف بسنت حسين جابر و إخراج الأستاذ حسين جابر صراع يدور ما بين اللغة العربية الفصحى و اللغة العامية الى ان تعود للغة العربية مكانتها في محكمة لغوية بوجود القاضي و هيئة الدفاع.





فيما العرض الثاني لطلاب لمدرسة أبو أيوب الأنصاري للتعليم الأساسي ح2  لمسرحية بلا اجر تأليف محمد الماغوط و إخراج الاستاذ حسين الريماوي تدور احداث المسرحية حول فرقة مسرحية جوالة تعيد الحياة لمسرح مهجور ساده الصمت معيدتا  له الفرح و الحياة عن طريق تداعيات خيالية تدور في ذهن المخرج و الممثلين .. ضمن قالب كوميدي. 





أما العرض الثالث لمدرسة عبدالله بن الزبير للتعليم الأساسي ح2 مسرحية صابر تاليف هامي بكار و إخراج الاستاذ محمود عبدالحليم  تناول صابر طفل يعاني من العزلة و الوحدة نتيجة ظروف حياتية جردته من طفولته مبكرا يعيش صابر مصاحبا لاصدقاء متخيلين يعيشون في خياله فقط .. تستعرض المسرحية عدة عوالم  في مخيلة صابر ما بين حبه لأبيه الشهيد و حبه للبحر و تحقيق احلام ابيه و ذكريات الطفولة المبكرة..الخ ..ضمن قالب مسرحي تجريبي





والعرض الرابع لمدرسة المهاجرين للتعليم الأساسي مسرحية الصفقة تأليف وإخراج الأستاذ  إبراهيم أنور إبراهيم ، مسرحية تربوية تحكي عن طالب اهمله والده و لم يعر اهتماما لدراسته لانشغاله بأعماله و تجارة العقارات . يحاول الاخصائي الاجتماعي معالجة الأمر لكن الاب لا يهتم بالموضوع الى ان يرسب الطالب في صفه وسط ندم و حسره الاب. 





أما عروض منطقة الذيد كانت كالتالي: 



عروض  اليوم الأخير للمرحلة التمهيدية بالذيد / أطفال روضة الزهور المطوّرة بقصيدة وعرضٍ عسكريّ. 



ثم بدأت العروض بالمسرح، فكان أولّها مدرسة المليحة المشتركة للتعليم الأساسي والثانوي – بنين الحلقة الثانية، "المنشد سعيد" تأليف الأستاذ محمد أحمد البتانوني، تحدّثت حول طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة يعاني مشكلة في النطق، يتقدّم لمسابقة الإنشاد وسط سخرية زملائه. 



و العرض الثاني فكان لمدرسة الرفيعة للتعليم الأساسي والثانوي – بنين الحلقة الثانية تحت عنوان "الكنز" دارت أحداثها حول مجموعة طلاب دفعهم الفضول للدخول إلى كهف مظلم واكتشافه.



أما العرض الثالث والأخير كان لمدرسة المدام للتعليم الأساسي والثانوي – بنين – الحلقة الثانية بعنوان "أبناء الإمارات، شموخ وعطاء" تأليف الأستاذ محمد علي كرسوع، تحدّثت حول ضرورة التكافل بين أفراد المجتمع؛ ليقي نفسه خطر الحاجة والفاقة.