التفاصيل

ملتقى المفرق الثالث للشعر العربي ينطلق غداً

05 أكتوبر, 2017






تنطلق الجمعة 6 أكتوبر 2017 في مدينة المفرق الأردنية بمشاركة نخبة من الشعراء والشاعرات من محافظات المملكة كافة،  فعاليات «ملتقى المفرق للشعر العربي» بدورته الثالثة ، التي ينظمها بيت الشعر في المدينة، و التي تستمر حتى الأحد 8 أكتوبر الجاري، بمشاركة نخبة من الشعراء والشاعرات من محافظات المملكة كافة صرح بذلك سعادة الأستاذ عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة وقال  : تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بإقامة مهرجانات و فعاليات ثقافية في جميع بيوت الشعر بالوطن العربي يأتي ملتقى المفرق الثالث للشعر العربي ليكرس الفعل الثقافي و النشاط النوعي لمبدعي و محبي الشعر في الأردن بتظاهرة ثقافية سنوية تعنى برفد الساحة الثقافية بما يسهم في الارتقاء بالذائقة الفكرية وبما يسهم في التقارب الإنساني الذي يعزز الرؤية والتوجه ضمن مشروع الشارقة الريادي على مستوى المنطقة العربية من خلال الاهتمام و دعم مبدعي الوطن العربي و مثقفيه.      .



و أضاف العويس:  يستهل حفل الافتتاح  بالسلام الملكي و كلمة لبيت الشعر بالمفرق يلقيها فيصل السرحان ، تليها كلمة رئيس بلدية المفرق الكبرى، بعدها تبدأ  الأمسية شعرية الأولى، تديرها  الأديبة عنان محروس و  يشارك فيها كل من  الدكتور راشد عيسى، مكي النزال (العراق )، صيام المواجدة، ردينة آسيا، و تختم بعرض فني لفرقة صوت الأردن ( الرمثا ).



و فعاليات اليوم الثاني تتضمن أمسية شعرية، يديرها الصحفي خالد سامح المجالي  بمشاركة الشعراء، يوسف عبدالعزيز ، حارث الأزدي ( العراق )، روان هديب، حسام شديفات يليها  عرض فني للفرقة الشيشانية .



أما يوم الختام  فيبدأ بأمسية شعرية يديرها الصحفي إبراهيم السواعير  بمشاركة الشعراء ( د.حكمت النوايسة، أمين الربيع، حكمت العزة، عبدالرحمن العموش) و تختتم بعرض لفرقة فنية يليها  السلام الملكي .



و أعرب فيصل السرحان مدير بيت الشعر في مدينة المفرق  عن سعادته لنجاح الملتقيات السابقة آملا نجاح الملتقى و الذي يتجدد كل عام منذ افتتاح بيت الشعر و أضاف ( نفتح بوابة بيتنا مرحبين بالأقلام الواعدة والصاعدة والأصوات العذبة في مجال الشعر الفصيح والإبداع بوجه عام ونسعى لفتح آفاق التواصل مع المؤسسات التي تعنى بالشعر والشعراء على مستوى الأردن والعالم العربي آملين ترسيخ التواصل لتحقيق أهداف بيت الشعر و منها تحوله إلى حاضن لكافة المبدعين و جدولة برامج و أنشطة لحراك ثقافي يساهم في زيادة جماهيرية الثقافة بحقولها المتعددة و في مقدمتها الشعر).