التفاصيل

سعيد بن صقر يطلق فعاليات مهرجان دبا الحصن الثقافي

02 نوفمبر, 2017






أطلق الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان، مساء الخميس، فعاليات مهرجان دبا الحصن الثقافي في دورته الأولى، والذي تنظمه دائرة الثقافة بالمنطقة الشرقية بحديقة الشاطئ بمدينة دبا الحصن.





افتتح الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة خورفكان، مساء الخميس، فعاليات مهرجان دبا الحصن الثقافي بدورته الأولى على شاطئ مدينة دبا الحصن. 



حضر حفل افتتاح المهرجان، المهندس علي أحمد بن يعروف رئيس المجلس البلدي بمدينة دبا الحصن، وسعادة مطر أحمد الخشري مدير الديوان الأميري بدبا الحصن، وسعادة طالب عبد الله صفر مدير بلدية دبا الحصن، وأعضاء المجلس البلدي والاستشاري بالمدينة، والسيد محمد السويجي مدير إدارة المنطقة الشرقية لدائرة الثقافة، وجمع غفير من جمهور المدينة.



واستهل حفل الافتتاح بفاصل مرئي لمدينة دبا الحصن، استعرض جانباً من تاريخها، إضافة إلى تسليط الضوء على أبرز الملامح الحضارية  لهذه المدينة الجميلة، بعدها تم عرض أوبريت بعنوان “شقوة بحر” أو “الضغوة”، تم خلاله استعراض مصادر كسب الرزق ونمط العيش في الماضي، حيث تم من خلال المشاهد التمثيلية استحضار التراث البحري، وطريقة الصيد بالضغوة، والسفن المستخدمة لهذا النوع من طرق الصيد، والتي يقوم خلالها النوخذة والصيادين بصيد نوع معين من أنواع السمك “العومة أو البرية”، حيث يتم رصدها وهي تلمع مع ضوء الشمس ويتم مراقبة حركة الأسماك لاصطيادها بنوع خاص من الشباك “الليخ”، ويبذل البحارة كل قوتهم لسحب الليخ واستخراج الأسماك العالقة بالشباك، كما تناول الأوبريت بعض القيم الاجتماعية التي كانت سائدة كمساعدة الغير وإعانة المريض الذي لا يقدر على العمل وغيرها.



قدمت بعد ذلك، الفرقة العسكرية لمراكز أطفال الشارقة وصلة فنية لمقطوعات موسيقية عالمية، بأنامل صغيرة مبدعة استمتع الجمهور بها، بعدها قدمت فرقة شواهين المقابيل الإماراتية مع فرقة الزامل العمانية فلكلوراً إماراتياً عمانياً مشتركاً عبروا من خلال ذلك عن اللحمة المتأصلة بين شعوب الخليج العربي ومدى تشابه التراث الفني بينهم .



استمر الحفل بأمسية شعرية قدمها الشاعر يوسف المعمري، بمشاركة الشعراء عبد الله بن سليم الكتبي، وأحمد آدم المناعي، تنوعت فيها القصائد بين الوطنية وأشعار الغزل، حيث بدأ الشاعر أحمد المناعي بقصيدة عن شهداء الوطن، في حين قدم الشاعر عبد الله الكتبي قصيدة بدأها بأبيات وجدانية “اسمع غناتي لو تكرمت.. نصيحة في الله بعطيك.. أدري بحياتك ما تعلمت.. وعندك من الخبرات يغنيك”.



وقدمت فرقة صوت الأردن من المملكة الأردنية الهاشمية وصلة من فلكلور الدبكة الأردنية نالت إعجاب الجماهير الذي بدى مستمتعاً بها.



واختتمت فعاليات اليوم الأول بتكريم الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة خورفكان، والأستاذ محمد السويجي مدير إدارة دائرة الثقافة بالمنطقة الشرقية، والأستاذة وفاء الغول مسؤولة مكتب دائرة الثقافة بدبا الحصن، والفنان أحمد الجسمي، والمؤسسات الحكومية والمشاركين في فعاليات المهرجان، كما كرّمت دائرة الثقافة الشيخ سعيد بن صقر القاسمي بدرع تذكاري.