التفاصيل

شاعرات الوطن يترنمن بأعذب القصائد للوطن في احتفالية منتدى الشاعرات

29 نوفمبر, 2017




بحضور الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي عضو اللجنة الاستشارية بالمجلس الأعلى لشؤون الاسرة بالشارقة ، نظم منتدى شاعرات الإمارات بمركز الشارقة للشعر الشعبي بدائرة الثقافة بالشارقة، أمس الأول، احتفالية شعرية وطنية احتفالا باليوم الوطني السادس والاربعين للدولة. 





بدأت الاحتفالية التي احتضنها قصر الثقافة بالشارقة بالسلام الوطني ،أعقبه أوبريت (ميلاد أمة ) التي كتبته الشاعرة شيخة جمعة (الحصباة) وقام بأدائه مجموعة من طلاب وطالبات مدرسة أم القرى الخاصة بأم القيوين . احتوى الأوبريت على لوحات متنوعة تحكي سيرة ومسيرة القائد المؤسس المغفور به بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .. وقدمت مجموعة شاعرات نخبة النون الأدبية، شيلة بعنوان "دار الشيوخ". 



ثم بدأت الأمسية الشعرية (شاعرة من كل إمارة) بمشاركة 7  شاعرات من الإمارات: عبير البريكي (أبوظبي)، حمدة المر (دبي)، مريم الدرمكي (الشارقة)،عائشة حسن (عجمان)، شقا الود (القيوين)، ناعمة الكعبي (رأس الخيمة)، عائشة الحدادي (الفجيرة). قدمتهن الشاعرة الإعلامية لمياء الصيقل .. قائلة:  الوطن عنوان المحبة الصادقة وصدق الوفاء، ارتبط به الوجدان وتغنت به المشاعر بشعر مليء بالحنين والفخر والوفاء، شعر سداه ولحمته العواطف، ليس للمادة فيه نصيب إنه الحب الذي ارتبط بالمكان والزمان وكل ما احتوهما من مفردات وأحداث ومواقف وعمل وولاء وتآلف وتلاحم بين القيادة والشعب. نحن في وطن الشموخ نمثل صورة التلاحم، وهو قصيدة العشق، التي نتغنى بها دائماً، وهو الحصن وحضن الامن والامان، وهو عنوان المجد والفخر والعزة. وها هم  شاعرات الوطن اليوم يتسابقن بقصائدهن، يستشعرن بها مسيرة الوطن وانجازاته وبطولاته في صور تتراءى بكل جماليات وطن الحب والتقدم والعطاء.



قدمت الشاعرات قصائد  تستلهم الوطن في ماضية وحاضره ومستقبله، تميزت بشاعرية رفيعة ولغة جزلة سهلة، ومعاني سامية محلقة تعبر عن الوطن والمواطنة بكل صدق وشاعرية، وتبرز الهوية والخصوصية الإماراتية وعمقها التاريخي وأصالتها.



وفِي ختام الحفل كرمت الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي والشاعرة مريم النقبي مسؤولة منتدى شاعرات الإمارات الشاعرات المشاركات وقدمن لهن الشكر على هذه المشاركات المتميزة .